قال البنك المركزي المصري في بيان له، اليوم، إنه لاحظ استخدامات لبعض البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر في عمليات خارج جمهورية مصر العربية، على الرغم من تواجد العملاء أصحاب هذه البطاقات داخل البلاد، فضلًا عن تدبير العملة لبعض العملاء بغرض السفر للخارج، ما يوضح إساءة استخدام تلك البطاقات.

وشدد المركزي على البنوك بضرورة إخطار العملاء بحظر إساءة استخدام البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر وخاصةً العملاء الذين لا يغادرون البلاد، كما يحُظر طلب تدبير العملة لأغراض السفر للخارج دون مغادرة البلاد.

ووجهت البنوك إلى مراجعة عينة من استخدامات تلك البطاقات خارج البلاد، فضلًا عن طلبات تدبير العملة لأغراض السفر منذ الأول من شهر ديسمبر 2022.

ولفت إلى أنه في حالة وجود استخدامات متكررة بشكل متزايد بما يتنافى مع طبيعة استخدامات العميل، وبما يثير الشكوك في إساءة استخدام البطاقة أو العملة التي تم تدبيرها خاصةً في حالة توافر مؤشرات على عدم مغادرة العميل للبلاد، فيتعين على البنوك إخطار الإدارة المركزية لحساب مخاطر الائتمان بالبنك المركزي ببيانات كاملة عن هؤلاء العملاء.

وتابع البنك أنه في هذه الحالة سيتخذ المركزي الإجراءات اللازمة مع الجهات المعنية للتحقق من سفر العميل من عدمه.

وأضاف أنه في حال التحقق من عدم سفر العميل أو إساءة استخدام البطاقات، فسنوجه البنك نحو إيقاف التعامل على البطاقة وإبلاغ العميل والشركة المصرية للاستعلام الائتماني بذلك.

اشترك في النشرة الأسبوعية للحصول على أخبار المال والأعمال التي تحتاجها .