أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، يوم الأربعاء، قراراً بتجديد الثقة في حسن عبدالله محافظاً للبنك المركزي لفترة جديدة لمدة عام، بدءاًمن يوم 18 أغسطس آب الجاري.

ونُشر القرار يوم 16 أغسطس آب في الجريدة الرسمية.

وكان عبدالله قد عُيّن في 18 أغسطس آب 2022 قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي المصري لمدة عام ينتهي في 18 أغسطس آب الجاري، خلفاً للمحافظ السابق، طارق عامر الذي بقي في منصبه نحو سبع سنوات.

وتولَّى عبدالله منصبه بينما كان سعر صرف الجنيه يعاني من تراجعات حادة مقابل الدولار، واستمر سعر الجنيه في التراجع على مدار العام.