قال محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام المصري، إن إنتاج مصر من الأسمدة يبلغ نحو 19 مليون طن سنوياً، مضيفاً أن الأسمدة احتلت المركز الثاني في قائمة الصادرات المصرية لعام 2022، بقيمة تقارب 2.7 مليار دولار.

وأضاف الوزير في بيان صحفي يوم الثلاثاء، على هامش فعاليات افتتاح المؤتمر التاسع والعشرين للاتحاد العربي للأسمدة، أن الطاقات الإنتاجية السنوية للأسمدة تبلغ 7.8 مليون طن تقريباً من الأسمدة النيتروجينية، و7 ملايين طن من صخر الفوسفات، و4 ملايين طن من الأسمدة الفوسفاتية.

وأشار إلى أن مصر تأتي في المركز السادس عالمياً في إنتاج اليوريا، والخامس كأكبر مُصدّر للمنتج عالمياً.

ومع دخول المزيد من المشاريع الجديدة حيز الإنتاج مثل مصنع «كيما 2» في أسوان ومجمع الأمونيا بالعين السخنة التابع لشركة النصر للكيماويات الوسيطة ومشروعات التطوير بالوحدات القائمة، سيسهم ذلك في زيادة معدلات الإنتاج والصادرات.

ويعد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية من أهم الأسواق العالمية المستوردة للأسمدة الفوسفاتية والمعدنية المصرية، وذلك طبقاً للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري.