اتفقت شركة «آر تي إكس» لأنظمة الطيران والدفاع مع البحرية الأميركية، يوم الاثنين، على إنتاج 571 صاروخاً من صواريخ «إيه آي إم-9X سايدويندر» بقيمة 264 مليون دولار والأجزاء الخاصة بها للبحرية والقوات الجوية الأميركية، ويُعد الاتفاق تعديلاً على عقد أبرمته الشركة مع البحرية الأميركية في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي.

ووفقاً لبيان الشركة الصادر يوم الاثنين، يتضمن التعاقد أنظمة تدريب جوّي وقطع غيار، إضافةً إلى مجموعة من معدات الدعم ذات الصلة مشيراً إلى اكتمال التسليم بحلول عام 2026.

والصاروخ «إيه آي إم-9X سايدويندر» ذو تهديد ثلاثي، إذ يُستخدم في الاشتباكات «جَو-جَو» والهجوم السطحي ومهام الإطلاق السطحي.

وأوضح كيم إرنزن، رئيس القوة البحرية بشركة «آر تي إكس»، أن الصاروخ من شأنه أن يوفر قدرات قتالية متقدمة للولايات المتحدة وحلفائها الدوليين مشيراً إلى تعدد استخدامات السلاح وقدرته على مواجهة التهديدات.