توفي جيمس كراون، رجل الأعمال والملياردير الذي شغل عدة مناصب قيادية بما في ذلك عضو مجلس إدارة «جيه بي مورغان تشيس»، يوم الأحد في حادث تسابق سيارات في كولورادو.

ذكرت صحيفة «كولورادو صن» أن كراون، الذي بلغ من العمر 70 عاماً أيضاً في اليوم نفسه، توفي في حادث تحطم سيارة بعد اصطدامه بحاجز في حديقة أسبن موتورسبورتس في وودي كريك بولاية كولورادو.

ومن بين مهامه العديدة، كان كراون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة عائلته، وهي شركة الاستثمار «هنري كراون وشركاه»، بالإضافة إلى عمله في مجلس إدارة «جيه بي مورغان»، وكان أيضاً مديراً لمجلس إدارة شركة «جنرال داينامكس».

وقدرت فوربس ثروة عائلة كراون بـ10.2 مليار دولار في عام 2020، وقال ممثل الأسرة في بيان لوسائل الإعلام، «إن عائلة كراون حزينة للغاية لوفاة جيم كراون المفاجئة»، وأضاف «تطلب العائلة احترام خصوصيتهم في هذا الوقت العصيب».

عاش كراون في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي لكنه سافر كثيراً إلى كولورادو، وشغل عدة مناصب في منظمات في كلتا الولايتين، وكان شريكاً إدارياً لشركة «أسبن سكيينغ»، ورئيساً فخرياً لمعهد «أسبن» ووصياً في ثلاث مؤسسات، متحف العلوم والصناعة، واللجنة المدنية، وجامعة شيكاغو، وقد عينه الرئيس باراك أوباما في عام 2014 عضواً في المجلس الاستشاري للاستخبارات التابع للرئيس.

تحقق السلطات المحلية حالياً في الحادث، وقال مكتب التحقيق في مقاطعة بيتكين في بيان صحفي، «في انتظار تقرير تشريح الجثة لتحديد السبب الرئيسي للوفاة، على الرغم من وضوح وجود كدمات متعددة بالجسم، ولكن الواقعة هي حادث»، ويبقى على قيد الحياة من أسرة كراون كل من زوجته وأبنائه الأربعة ووالديه.

(براين مينا، CNN)