أعلنت شركة السودة للتطوير، وهي شركة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، عن خططها لاستثمار ما يقرب من 3 مليارات دولار لتعزيز السياحة المستدامة في المناطق الجبلية في المملكة العربية السعودية.
وتتطلع الشركة لزراعة مليون شجرة بحلول عام 2030؛ حيث يمتد المشروع على مساحة تزيد على 620 كيلومتر مربع في جبال السروات، وهي موطن لـ90% من النباتات والحيوانات في المنطقة، كما سيساهم المشروع في استعادة التنوع البيولوجي، وزيادة الغطاء النباتي، وإعادة توطين الحياة البرية في مساحات شاسعة.
يذكر أن شركة السودة تعمل في مجال التطوير العقاري كشركة مساهمة أسسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في فبراير/ شباط من العام الماضي. وشاركت الشركة في فعاليات المنتدى الثاني لمبادرة السعودية الخضراء على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي «COP27»، الذي أقيم في شرم الشيخ المصرية نوفمبر تشرين الثاني والذي أُعلن خلاله عن ثلاث مبادرات، منها تلك المبادرة.
وتأتي خطط شركة السودة كجزء من مساعي المبادرة الخضراء لعزل ما يصل إلى 25 طنًّا من ثاني أكسيد الكربون بواسطة زراعة تلك الغابات؛ ما يساهم في تحقيق هدف المملكة في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول عام 2060، وتقليل انبعاثات الكربون بنسبة 4%، وزيادة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من إجمالي مساحة البلاد.

.

تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2022

تاريخ اخر تحديث :15 ديسمبر 2022

اشترك في النشرة الأسبوعية من «CNN الاقتصادية»