رفع العراق حيازته من الذهب إلى 145.661 طن في فبراير شباط، بزيادة 3.079 طن، وفقاً لأحدث بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي.

كان المجلس العالمي للذهب أعلن عن رفع العراق حيازته من المعدن الأصفر إلى نحو 142.6 طن في يناير كانون الثاني، ليحافظ على ترتيبه الثلاثين عالمياً من أصل 100 دولة مدرجة على جدول الدول صاحبة أكبر احتياطيات من الذهب.

ولفت حينذاك، إلى أن العراق يحتل المركز الرابع عربياً من حيث حيازة الذهب، وذلك بعد المملكة العربية السعودية التي تأتي في الصدارة بعد أن بلغت حيازتها من المعدن الأصفر 323.1 طن، واحتل لبنان الذي يعاني من أزمة اقتصادية شديدة، المركز الثاني بنحو 286.8 طن تليه الجزائر في المركز الثالث بنحو 173.6 طن.

ويمثل الذهب عنصراً مهماً في احتياطيات البنوك المركزية بسبب خصائصه المتعلقة بالسلامة والسيولة والعائد، وتمتلك البنوك المركزية حول العالم نحو خمس إجمالي الذهب المستخرج عبر التاريخ.

في العام الماضي، احتل المركزي العراقي المرتبة الثانية عربياً والسابعة عالمياً من حيث مشتريات البنوك المركزية للمعدن الأصفر، إذ اشترى 12.3 طن، بينما تصدر المركزي الليبي عربياً بنحو 30 طناً، وجاء المركزي القطري في المركز الثالث عربياً والثامن عالمياً بنحو 7.44 طن.

وعلى الصعيد العالمي، أفادت بيانات صندوق النقد الدولي بأن سنغافورة رفعت حيازاتها من الذهب 4.448 طن إلى 236.610 طن في مارس آذار الماضي، علماً بأنها حلت في المركز الثالث عالمياً العام الماضي من حيث مشتريات الذهب بنحو 76.5 طن.

ورفعت بولندا أيضاً حيازاتها من الذهب 4.666 طن إلى 363.371 طن في أبريل نيسان وفقاً لبيانات الصندوق، بعد أن كانت في المركز الثاني عالمياً من حيث المشتريات في 2023 بنحو 130 طناً.

أما الفلبين التي احتلت المركز التاسع عالمياً العام الماضي بمشترياتها التي بلغت 7.1 طن، فقد خفضت حيازاتها من الذهب 11.626 طن إلى 145.721 طن في مارس آذار 2024، حسب بيانات صندوق النقد.

وتتزايد جاذبية الذهب بسبب ارتباطه العكسي بالدولار الأميركي، فعندما تنخفض قيمة الدولار، يميل الذهب إلى الزيادة في القيمة، وتسمح هذه الديناميكية للبنوك المركزية بحماية احتياطياتها خلال فترات تقلب السوق.

كما أن احتياطيات الذهب لها دور في التجارة والتمويل الدوليين، وتستخدم بعض البلدان الذهب لتسوية الاختلالات التجارية أو كضمان للقروض، ويمكن لوجود احتياطيات الذهب أن يعزز الجدارة الائتمانية لبلد ما ويؤثر على مكانته في النظام الاقتصادي العالمي.