فاقت أرباح مجموعة «إتش آند إم» -ثاني أكبر شركة مبيعات تجزئة للملابس في العالم- توقعات المحللين خلال الربع الثاني من العام الجاري، بدعم من الأداء الجيد لمجموعتها الصيفية، مع بدء الطقس الدافئ في أوروبا.

وعلى الرغم من تراجع أرباح المجموعة السويدية إلى 4.74 مليار كرونة سويدية (438.55 مليون دولار) خلال الفترة من مارس آذار إلى مايو أيار مقارنةً بـ4.98 مليار كرونة في الفترة نفسها من العام الماضي، فإنها جاءت أعلى من توقعات المحللين البالغة 4.07 مليار كرونة، وفقاً لاستطلاع«ريفينيتيف».

وسجلت أسهم «إتش آند إم» يوم الخميس أعلى مستوى لها في 16 شهراً منذ فبراير شباط، مرتفعة بنسبة 10.8 في المئة.

مبيعات إتش آند إم

وارتفعت مبيعات شركة الملابس العالمية بالعملة المحلية في الفترة من 1 إلى 27 يونيو حزيران الذي يمثل أول شهر من الربع الثالث، أي بزيادة قدرها عشرة في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي إطار جهودها لتحسين المبيعات، سعت الشركة السويدية لزيادة جاذبية الأزياء التي تعرضها، وتعزيز أداء علاماتها التجارية، واستهداف المتسوقين الأقل عرضة للتأثر بارتفاع تكلفة المعيشة.

وقالت «إتش آند إم»، التي أغلقت نحو 303 متاجر في العام المنتهي في 31 مايو أيار، إن افتتاح متاجرها الجديدة سيكون بشكل أساسي في «الأسواق التي تشهد طلباً أكبر على منتجاتها».

وارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس، مدعومة بصعود سهم «إتش آند إم»، وبحلول الساعة 07:04 بتوقيت غرينتش ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 في المئة.